الخميس، 12 ديسمبر، 2013

تكنيكات التأمل و الثقة بالنفس .. تمرين عملى (الجزء الثانى)



تكنيكات التأمل و الثقة بالنفس

لتحصل على الثقة بالنفس .. تأمل بشكل سليم

إن لم تتمكن من التخلص الكامل من ملابسك، فعلى الأقل قم بارتداء ملابس قطنية واسعة، حتى لا تشعر أنك مختنق فى ملابسك أو تتسبب فى تشتيت تركيزك، و لتجلس فى مكان هادىء لطيف، و يا حبذا لو به تيار هواء خفيف، ربما كان هذا المكان غرفة معيشتك أو غرفة النوم أو أى مكان تشعر فيه بالراحة، و لتجعل المكان مرتبا مهندما نظيفا ليس به أى روائح منفرة أو غريبة.

يساعد الصمت معظم الناس على الاسترخاء و التأمل و الشعور بـ الثقة بالنفس، لذلك فإنك تحتاج إلى أن يكون المكان معزولا قدر الإمكان و بعيدا عن رنين الهاتف أو صوت الغسالة، و يا حبذا لو أشعلت بعض البخور فللبخور سحر خاص.
إن الرهبان الذين تراهم فى التلفزيون يصدرون صوتا ذو نغمة واحدة " هممممممممم" هم فى الحقيقة يمارسون الـ ( مانترا ) الخاصة بهم، و الـ ( مانترا ) ببساطة هى صوت ذو طبيعة خاصة، يمثل لهؤلاء الرهبان قيمة روحانية معينة، لذلك فإنه ليس عليك أن تقوم بهذا الأمر، المهم أن تركز على تنفسك جيدا، تنفس بعمق، و لتأخذ الشهيق بهدوء و تخرج الزفير فى ضعف مدة الشهيق، فإن ذلك يقوم بتنشيط مراكز الاسترخاء فى المخ، ليصل إلى طبيعة موجية معينة.

ركز ثم ركز ثم ركز .. التركيز مهم للوصل للـ الثقة بالنفس

الآن كل ما عليك هو التركيز، إن كنت فاتحا عينيك فلتركز على شىء واحد و ليكن ضوء شمعة فى الظلام، و إن كنت مغلقا عينيك فلتستحضر شيئا فى ذهنك لتركز عليه، و ليكن هذا الشىء مريحا روحانيا كلفظ الجلالة أو محراب المسجد أو الكعبة الشريفة مثلا.
الآن و بعد فترة إنقل تركيزك إلى أعضاء جسدك بالتتابع من قمة رأسك مرورا برقبتك ثم كتفيك و هكذا حتى تصل إلى أصابع قدميك، و لتوجه إلى كل عضو أمرا داخليا بالاسترخاء التام، و لا تغادره إلا و قد وصل إلى هذا الاسترخاء، و أرجوك لا تنام، و ربما كان هذا أحد فوائد الأوضاع الصعبة؛ أنها تحول بينك و بين النوم، لذلك فالأفضل لك أن تحاول بقدر الإمكان ألا تتأمل مستلقيا إلا إذا كان هذا هو الوضع الوحيد المريح المتاح لك.
الآن أنت فى قمة الراحة و الاسترخاء و الثقة بالنفس، إستدع مشهدا طبيعيا ما كالشاطىء مثلا و ابدأ فى التمتع بالماء و الهواء، إشعر بملمس الرمال تحت قدميك، و بالنسمة المحملة برائحة البحر تداعب وجهك، و لتلعب كما تشاء، و لتتخيل ما تشاء من المشاهد المريحة السعيدة، و لتعش كل اللحظات التى تود أن تعيشها دائما و لا تستطيع .. مرحبا بك فى عالم التأمل الرحب الجميل.

الخلاصة : التأمل = الثقة بالنفس + أشياء أخرى جميلة

إن التأمل هو ممارسة ممتعة مفيدة لا توجد بها أى مخاطرة، و فوائده تستحق العناء فعلا ( أو اللاعناء ــ تذكر أننا نسترخى )، و لقد أثبتت الدراسات أن التأمل له آثار إيجابية قوية على الوظائف الفيسيولوجية للجسد البشرى، كما أن الأطباء النفسيين يعتبرونه علاج فعال لحالات الأعراض الاكتئابية، و للتخلص من ضغوط الحياة اليومية، و للتصالح مع النفس و زيادة مستوى الثقة بالنفس لدى الأفراد .. فلماذا لا تمارسه ؟!!

ثقة بالنفس، ثقة، بالنفس، تنمية، بشرية، تنمية بشرية، الثقة بالنفس، الثقة، الثقة فى النفس، إبراهيم الفقى

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

مقالات الثقة بالنفس © 2011 - تصميم Mukund | شروط الخدمة | سياسة الخصوصية | خريطة الموقع

من نحن | اتصل بنا | اكتب لنا